الخارجية: تدريبات تجريها أذربيجان تتوافق مع أحكام وثيقة فيينا
APA Azeri Press Agency

الخارجية: تدريبات تجريها أذربيجان تتوافق مع أحكام وثيقة فيينا

[ 12 مارس 2018 17:09 ]

قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية حكمت حجييف اليوم الاثنين تعليقا على تصريح ادلت به وزارة الخارجية الأرمنية فيما يتعلق بالتدريبات العسكرية تجري في أذربيجان إن هذه التدريبات تتوافق مع أحكام وثيقة فيينا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، حسبما افاد به مراسل وكالة أبا.

 

وأضاف: " يبدو أن الجانب الارميني الآن فقط أدرك أنه يحمل التزامات بموجب قانون هلسنكي النهائي ووثيقة فيينا بشأن تدابير بناء الثقة".

 

وأكد أن أرمينيا احتلت أراضي أذربيجان مما يشكل مساسا خطيرا بالتزاماتها المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة، ووثيقة هلسنكي الختامية وغيرها من وثائق منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لافتا إلى أن استمرار وجود القوات الأرمينية في الأراضي الأذربيجانية المحتلة لا يزال تهديد خطير للسلم والأمن الإقليميين.

 

واضاف إن ارمينيا تخفي معلومات حول القوات الأرمينية المتمركزة في أراضي أذربيجان المحتلة وعدد المعدات العسكرية فضلا عن المناورات العسكرية التي يجريها الرئيس الأرميني في الأراضي المحتلة منتهكة بذلك الالتزامات المتعهد بها في إطار وثيقة فيينا.

 

وعين الدبلوماسي أنه بعد اجتماع باريس لرئيسي الدولتين في نوفمبر 2014، أجرت أرمينيا التدريبات العسكرية في الأراضي الأذربيجانية المحتلة بمشاركة أكثر من 40 الف عسكري  والآلاف من المعدات العسكرية حيث شنت الطائرات التابعة للقوات الارمينية هجمات على مواقع القوات المسلحة الأذربيجانية الامر الذي نموذج واضح على النفاق الأرميني.

 

وأكد حجييف أن التدريبات التي تجريها أذربيجان حاليا في أراضيها السيادية تتوافق مع أحكام وثيقة فيينا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لعام 2011".