الأخبار الأخيرة
زوم
الأخبار الخمسة الأكثر قراءة

رئيس أذربيجان: "فكرة انشاء الدولة الارمنية الثانية خطيرة وثمرة لخيال مريض"

رئيس أذربيجان:

قال رئيس اذربيجان الهام علييف ان اذربيجان لن تسمح ابدا لانشاء دولة ارمنية ثانية فى اراضىها التاريخية.

 

وجاء ذلك خلال مراسم افتتاح المؤتمر الدولى بعنوان "2017 - سنة التضامن الاسلامى: الحوار بين الاديان والثقافات" الذى بدأت اعماله فى باكو فى 21 ديسمبر.

 

وقال الرئيس علييف إن فكرة إنشاء دولة أرمنية ثانية هي ثمرة خيال مريض وفكرة خطيرة مضيفا: "اذربيجان التي تعيش منذ 26 عاما كدولة مستقلة تقف بحزم على قدميها، وبطبيعة الحال فان مشكلتنا الرئيسية هي صراع  قره باغ الجبلية بين ارمينيا واذربيجان وكما تعلمون فان ارمينيا احتلت 20٪ من اراضينا المعترف بها دوليا منذ اكثر من 20 عاما وقد طردت اكثر من مليون شخص من هذه الاراضى بوجه انهم اصبحوا لاجئين ومشردين داخليا كما انها نفذت سياسة التطهير العرقى ضد شعبنا ".

 

وتحدث الرئيس الأذربيجاني أيضا عن الإبادة الجماعية التي ارتكبها الأرمن في بلدة خوجالي لافتا: "ان مجزرة خوجالى ادت الى مصرع اكثر من 600 مدني، بمن فيهم اكثر من 100 سيدة و 60 طفلا".

 

وأكد رئيس الدولة أن أكثر من عشر دول اعترفت بالإبادة الجماعية في خوجالي مشيرا الى قرارات الامم المتحدة بشأن نزاع قره باغ الجبلية حتى تطالب هذه القرارات بانسحاب فوري وغير مشروط للقوات الأرمنية من الأراضي الأذربيجانية المحتلة. ولكن هذه القرارات لا تزال حبر على الورق. إن الذين تبنوا هذه القرارات لا يزالون غير مبالين بهذه المسألة. واستنادا الى ذلك، فان ارمينيا تواصل سياسة الاحتلال.

 

واوضح الرئيس: "جميع المباني دمرت في الاراضي المحتلة. وقد دمر الأرمن آثارنا التاريخية والدينية المساجد. وقد نشرت الآن صور من هذه المساجد المدمرة على شبكة الإنترنت، حتى يتمكن الجميع من رؤيتها. وقد تهدمت البنية التحتية بأكملها. وقد أرسلت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مرتين بعثة لتقصي الحقائق إلى الأراضي المحتلة. وقد شهدت تلك البعثات نفس المناظر وسجلتها في تقاريرها ".

 

ونوه الرئيس بان موقف اذربيجان حول الصراع قائم تماما على القانون الدولى وتابع: "أولا وقبل كل شيء، قره باغ الجبلية هي أرض أذربيجان القديمة والتاريخية، ومن ناحية أخرى، فهي جزء لا يتجزأ من أذربيجان من حيث القانون الدولي. إن العالم بأسره يعرف قره باغ الجبلية بأنه جزء لا يتجزأ من أذربيجان. وفي هذه الحالة، يجب حل النزاع فقط على أساس قواعد ومبادئ القانون الدولي ".

 

كما يجب أن تنفذ قرارات مجلس الأمن الدولي - لا توجد وثائق متفوقة أخرى من تلك الوثائق في العالم - تنفيذا تاما ويجب استعادة السلامة الإقليمية لبلادنا. ان دولتنا والشعب الاذربيجاني لن يسمح ابدا بانشاء دولة ارمنية ثانية على ارضها ".

 

وقال رئيس الدولة فى حديثه عن تقرير المصير للشعوب ان هذه القضية يمكن حلها فى اطار السلامة الاقليمية للدول وعين: "كما لاحظتُ، فإن العديد من دول العالم يعيش فيها ممثلو متعددة الجنسيات ومتعددة الأديان. لقد قرر الشعب الأرمني مصيره ولديه دولة. ولن تسمح أذربيجان أبدا بإنشاء الدولة الأرمينية الثانية على الأراضي الأذربيجانية التاريخية. وهذه الفكرة خطيرة في الواقع وثمرة خيال مريض اذ يعيش الأرمن في العديد من البلدان ولو رغبوا في فرض حقهم في تقرير المصير في جميع هذه البلدان التي يقيمون فيها كما هو الحال في أذربيجان، مع اللجوء إلى الانفصالية العدوانية، فكيف تتصرف تلك البلدان يا ترى؟ ". 

الأخبار الأخرى للقسم

فيديو

صور

  • روسيا تسلم دفعة جديدة من المعدات العسكرية الى أذربيجان
    روسيا تسلم دفعة جديدة من المعدات العسكرية الى أذربيجان...
  • أحمد عبده طرابيك يكتب: يناير في ذاكرة الشعوب والتاريخ
    أحمد عبده طرابيك يكتب: يناير في ذاكرة الشعوب والتاريخ...
+2
سعر الصرف
FOREX
/ 21 يناير, 2018

USD
 
EUR
 
RR