الأخبار الأخيرة
زوم
الأخبار الخمسة الأكثر قراءة

الخارجية الأذربيجانية تحتج على تصريحات وزير الخارجية القبرصى حول نزاع قره باغ الجبلية

الخارجية الأذربيجانية تحتج على تصريحات وزير الخارجية القبرصى حول نزاع قره باغ الجبلية

قال حكمت حجييف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية في معرض تعليقه على تصريحات وزير الخارجية القبرصى  ايوانيس كاسوليدس التى ادلى بها فى اجتماع مع وزير الدفاع الارمينى فيجن سارجسيان ان بيان كاسوليدس حول نزاع قره باغ الجبلية بين ارمينيا واذربيجان يتناقض مع التزامات قبرص بالقانون الدولى ووثيقة هلسنكى الختامية والذي يشجع سياسة العدوان واحتلال اراضى اذربيجان من قبل ارمينيا.
 

قال حجييف ان تصريحات كاسوليدس تدمر الجهود السلمية التى تبذلها مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون فى اوروبا حول تسوية النزاع فى قره باغ الجبلية في اتجاه تحقيق السلام المستدام فى المنطقة.

 

وأردف حجييف "ان هذه التصريحات لا تتفق ايضا مع مواقف الاتحاد الاوربى ومنظمة الامن والتعاون فى أوروبا ومجلس اوربا التي قبرص عضو فيها. دحض وزير الخارجية القبرصي نفسه من خلال هذه التصريحات المتناقضة اذ أعرب في كلمته أمام المجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بصفته رئيسا للجنة وزراء مجلس أوروبا 26 يناير 2017، عن دعم بلاده لسلامة أراضي الدول وسيادتها واستقلالها السياسي ".

 

 واضاف حجييف ان التعاون العسكرى بين قبرص وارمينيا يثير بعض التساؤلات والشكوك معربا عن امله فى ان يتفاعل الاتحاد الاوربى ومنظمة الامن والتعاون على هذه القضية.

 

بدأت المرحلة الحديثة من نزاع قراباغ الجبلية في عام 1988 مع المطالب الإقليمية لأرمنيا السوفياتية تجاه أذربيجان السوفياتية

 

وجرت الحرب العنيفة بين أرمينيا وأذربيجان في قترة ما بين 1991-1994 حول إقليم قاراباغ الجبلية الأذربيجاني وأسفرت هذه الحرب عن احتلال 20% من أراضي أذربيجان بما فيها إقليم قاراباغ الجبلية و7 محافظات المحيطة بها (لاتشين وكلباجار وأغدام وفضولي وجبرائيل وقوبادلي و زانكيلان) من قبل القوات المسلحة الأرمنية ونزوح أكثر من مليون شخص عن ديارهم. ووضع توقيع اتفاق بيشكيك بشأن وقف إطلاق النار حدا لاستمرار العمليات العسكرية بين الطرفين.

 

تعمل حاليا مجموعة مينسك لمنظنة الأمن والتعاون في أوروبا على تسوية صراع قاراباغ الجبلية. تم تأسيس هذه المجموعة في 24 مارس 1992 أثناء اجتماع المجلس الوزاري لمنظمة الأمن والتعاون في هلسنكي. تضم المجموعة أذربيجان وأرمنيا وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا وألمانيا وتركيا وروسيا البيضاء وفنلندا والسويد.
 

منذ ديسمبر 1996 بدأت مؤسسة الرؤساء المشاركين من روسيا والولايات المتحدة وفرانسا نشاطها نحو تسوية الصراع.

 

أصدر المجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة عام 1993 أربع قرارات رقم 822 و853 و874 و884 التي تطلب انسحاب القوات المسلحة الأرمنية الكامل وغير المشروط من جميع الأراضي الأذربيجانية المحتلة.  وبالإضافة إلى ذلك هناك قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة والجمعية العامة للاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرها من المنظمات الدولية التي تثبت حقيقة احتلال أراضي أذربيجان مطالبة بانسحاب جيش الاحتلال الفوري منها.

 

وتتطلب القرارات 822 و 853 و 874 و 884 الصادرة عن مجلس الامن الدولى التى صدرت فى فترات قصيرة فى عام 1993 والقرارات الاخرى التى اتخذتها الجمعية العامة للامم المتحدة باس ومنظمة الامن والتعاون ومنظمة المؤتمر الاسلامى ومنظمات اخرى ارمينيا سحب قواتها دون شروط من ناغورني كاراباخ.

الأخبار الأخرى للقسم

فيديو

صور

  • رئيس اذربيجان ييلتقي وفد مجلس التعاون الحليجي العربي
    رئيس اذربيجان ييلتقي وفد مجلس التعاون الحليجي العربي...
  • أذربيجان تحتفل بالذكرى الـ26 لاعادة بناء الاستقلال
    أذربيجان تحتفل بالذكرى الـ26 لاعادة بناء الاستقلال...
+2
سعر الصرف
FOREX
/ 20 أكتوبر, 2017

USD
 
EUR
 
RR