الأخبار الأخيرة
زوم
الأخبار الخمسة الأكثر قراءة

وزيرالخارجية:"أذربيجان تشعر بقلق شديد بسبب تزايد ميول كراهية الإسلام في المجتمعات الغربية"

وزيرالخارجية:

قال وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف في حوار له مع جريدة "الفجر" الأمراتية أن أذربيجان تتبع النهج السياسي الخارجي المتعدد والمتوازن المبني على الاحترام المتبادل واحترام وحدة أراضي الدول وسيادتها وعدم التدخل في شؤونها. 

 

وأضاف:"للعالم العربي على امتداد مساحته الجغرافية الشاسعة مكانة خاصة في هذا النهج فنحن لدينا ثقافة وتاريخ مشترك.. واليوم يمكن القول إن بلادنا تتمثل في كافة الدول العربية ببعثاتها الدبلوماسية كما تنشط البعثات الدبلوماسية العربية في مدينة باكو،  ولا شك أن تبادل الزيارات الحكومية من الجانبين يحظى بدينامية جيدة. 
 

وفيما يتعلق بالإمارات فإن هناك تعاوناً متبادلاً على أعلى المستويات بين المجلس الوطني في أذربيجان والمجلس الاتحادي الوطني الإماراتي، وتتمثل في المجلس الوطني لجنة الصداقة الأذربيجانية الإماراتية ، إلى جانب لجان للصداقة مع كافة الدول الأخرى ، كل على حدة ، وهناك نظيراتها في هذه الدول العربية، وتقوم اللجان بالزيارات المتبادلة لبحث سبل الدعم المتبادل دوليا.     
 

وفي سياق متصل، فإن أذربيجان عضو نشط في منظمة التعاون الإسلامي وأجهزتها وهيئاتها ، وهي تشارك بفاعلية في صياغة جدول الأعمال ونقاش القضايا التي تهم جميع الأطراف، كما نشارك في جامعة الدول العربية بصفة مراقب ، ونجري تعاونا مجديا معها، وترتبط أذربيجان بمجلس التعاون لدول الخليج العربية من خلال مذكرة تفاهم تخدم الإطار المؤسسي لهذا التعاون وتتضافر جميع الجهود لتنمية هذا التعاون بصفة دائمة، ومن المرتقب تنظيم المنتدى الاستراتيجي والاقتصادي مع مجلس التعاون خلال العام الحالي في باكو.
 

وتواصل أذربيجان اليوم دعم القضايا التي تهم العالم العربي في المحافل الدولية، حيث قامت بذلك وبقوة إبان عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن على امتداد عامي 2012-2013."

 

كما لفت الوزير إلى أن أذربيجان تعد جزءاً لا يتجزأ من العالم الإسلامي ونالت الاعتراف والقبول في العالم الإسلامي كبلد يلتزم بالقيم الإسلامية، وتابع:"لقد كانت بلادنا على مدى العصور الممتدة تعتبر أحد مراكز الحضارة الإسلامية وأقامت العلاقات المثمرة المتبادلة مع العالم الإسلامي، ونحن نولي أهمية كبرى لتقوية العلاقات مع الدول الاسلامية على أساس ثنائي أو متعدد ويتوسع تعاوننا باستمرار مع البلدان الإسلامية، كما تسهم أذربيجان إسهاما ضخما في تعزيز التضامن الإسلامي ونشر القيم الإسلامية عالميا،  ففي عام 2009، تم إعلان باكو عاصمة للثقافة الإسلامية وتلتها المدينة العريقة الأخرى، ألا وهي ناحتشيون حيث اختيرت لتكون عاصمة للثقافة الإسلامية في عام 2018. 
 

وفي عام التضامن الإسلامي 2017 الذي أعلنه الرئيس إلهام علييف، سوف تستضيف بلادنا النسخة الرابعة من ألعاب التضامن الإسلامي، إن كل ما قامت به أذربيجان في الماضي وما سوف يتم القيام به خلال الفترة المقبلة إنما يدل بجلاء على الاهتمام الكبير الذي يوليه فخامة الرئيس إلهام علييف لجمع شمل العالم الإسلامي وتعزيز التضامن بين دوله.

 

 

 

على طول العصور، تظل أذربيجان مكانا تجتمع فيه الديانات والثقافات والحضارات المتفاوتة وما انفكت تلعب دورا فعالا في حماية قيم التعددية الثقافية والتسامح والقيم الدينية المعنوية وتقوية الحوار بين الديانات والثقافات، والإسهام  - بدور ملحوظ - في تطوير تلك القيم. 
 

وليس من باب الصدفة أن فخامة رئيس جمهورية أذربيجان دشن (عام التعددية الثقافية) في 2016، حيث احتضنت دولتنا خلال هذة السنة العديد من المناسبات والأحداث الدولية بهدف تشجيع أفكار التعددية الثقافية والتفاهم والسلام بين شتى الديانات والثقافات والحضارات، في هذا الشأن ينبغى أيضا أن نشيد بأداء صندوق حيدر علييف الذي يبادر بتنظيم الكثير من الفعاليات الدولية المختلفة بمشاركة أصحاب المعتقدات الدينية والثقافات المتباينة، حيث تسعى هذه الفعاليات إلى تشجيع احترام الآخر وإشاعة روح التسامح والاعتدال والوسطية ونشر قيم الإسلام الأصيلة.
 

وللأسف فإن عالمنا الحديث يشهد مواجهات وصراعات بين شتى الأديان والمذاهب، كما يشهد محاولات تستهدف ربط الإسلام عمدا- وهو دين السلام والتفاهم- بالإرهاب الأمر الذي يدفع باتجاه تزايد ميول كراهية الإسلام في المجتمعات الغربية، ولا شك أن هذه الصورة المغلوطة تشعرنا بقلق شديد في أذربيجاني، ونحن نرى أن التصدي لتلك الميول يتطلب من كافة الدول الإسلامية أن تتضافر جهودها ، لتنسيق العمل المشترك من أجل إبراز الصورة الحقيقية للإسلام. 
 

نحن نرفض تماما محاولات الربط بين الإسلام والإرهاب وأذربيجان، بوصفها دولة تعاني من الإرهاب، تدين بكل قوة جميع أشكال الإرهاب وصوره، الذي يعد من أضخم المخاطر التي تهدد السلم والأمن الدوليين، وبلدنا سوف يواصل إسهاماته في مكافحة التمييز والعداء والعنف الناتج عن ميول كراهية الإسلام ، وسنواصل دعمنا الكامل لحماية القيم الإسلامية وتبليغها."

 

 

الأخبار الأخرى للقسم

فيديو

صور

  •  الرئيس إلهام علييف يدشن شبكة توزيع المياه في مدينة ساعتلي
    الرئيس إلهام علييف يدشن شبكة توزيع المياه في مدينة ساعتلي...
  • الرئيس الأذربيجاني يفتتح محطة فرعية
    الرئيس الأذربيجاني يفتتح محطة فرعية "صاريجالار" في ساعتلي...
+2
سعر الصرف
FOREX
/ 30 مارس, 2017

USD
1.7238
 
EUR
1.8536
 
RR
0.0304