الأخبار الأخيرة
زوم
الأخبار الخمسة الأكثر قراءة

كلمة الرئيس إلهام علييف في القمة الاستثنائية لدول منظمة التعاون الإسلامي بشأن القدس

كلمة الرئيس إلهام علييف في القمة الاستثنائية لدول منظمة التعاون الإسلامي بشأن القدس

 

 

باكو، 13 ديسمبر، أذرتاج

عقدت في 13 ديسمبر اليوم القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي حول القدس بمبادرة تركيا رئيسة المنظمة الحالية.

وابلغ مراسل أذرتاج أن الرئيس إلهام علييف شارك في القمة الطارئة تلبية لدعوة نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

يشارك في القمة ممثلو لـ 48 من الدول الـ 57 الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بينهم 16 من القادة.

في البداية تم التقاط صورة مشتركة.

بدأت القمة بقراءة آيات من القرآن الكريم.

وألقى الرئيس إلهام علييف كلمة في القمة.

نص كلمة الرئيس إلهام علييف:

بسم الله الرحمن الرحيم.

  • رئيس جمهورية تركيا المحترم أخي العزيز رجب طيب أردوغان،
  • الأمين العام المحترم،
  • أصحاب السمو،
  • مشاركو القمة الطارئة،

قبل كل شيء، أشكر الرئيس أردوغان على تنظيم القمة الطارئة الإسلامية. اجتماع هذه القمة المنعقد بمبادرة الرئيس أردوغان مظهر تال لمساهمة تقدمها تركيا في عمل التضامن الإسلامي.

قرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل وبنقل السفارة الأمريكية إلى هذه المدينة الذي يتناقض مع القانون الدولي وقرار مجلس الأمن الدولي يثير قلقا عظيما لدينا. هذا القرار قد يؤثر سلبيا على عمل تسوية عادلة وشاملة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي بجانب تأديته إلى عواقب خطيرة في الشرق الأوسط. ونجد أن الولايات المتحدة الأمريكية ينبغي لها أن تعيد النظر إلى هذا القرار.

تؤيد أذربيجان تأييدا متتاليا بمعالجة النزاع الفلسطيني الإسرائيلي سلميا على مبدأ الدولتين بعاصمة القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين. وقبل بضعة أعوام استضاف أذربيجان مؤتمر تأسيس شبكة الامن المالي الإسلامي بغية مساعدة دولة فلسطين ومؤتمر المانحين لدعم تنمية مدينة القدس. وفي شهر يوليو تموز عام 2017م انعقد في أذربيجان مؤتمر دولي حول قضية القدس بمشاركة لجنة الأمم المتحدة لحقوق شعب فلسطين ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق المسائل الإنسانية ومنظمة التعاون الإسلامي ومختلف المنظمات غير الحكومية والأهلية ذلك المؤتمر الذي تبنى في الختام بيانا يدين احتلال القدس الشرقية وفرض قيود على العابدين لدى المسجد الأقصى. إننا نقف إلى جانب شعب فلسطين اليوم كما كنا واقفين إلى جانبه دائما.

أذربيجان يساهم في عمل التضامن الإسلامي مساهمة عظيمة ونحن عضو فاعل لمنظمة التعاون الإسلامي. وبمبادرة أذربيجان أسست منتدى الشباب لدى منظمة التعاون الإسلامي ومركز العمل لدى المنظمة ورابطة صحفيي الدول الأعضاء لدى المنظمة. ونادى أذربيجان عام 2017م بعام التضامن الإسلامي في البلد. ويحتل أذربيجان المراكز الأولى بين البلدان التي تكافح كراهية الإسلام مكافحة فعالة. واستضاف أذربيجان الدورة الرابعة من نسخة ألعاب التضامن الإسلامي عام 2017م. وقد أبدى هذا العيد المهيب للرياضة والصداقة والأخوة أمام جميع العالم مرة أخرى أن الإسلام دين السلام والرحمة والمساواة.

وسيأتي مؤتمر دولي آخر بالاحتفال بعام التضامن الإسلامي في باكو خلال الشهر الحالي فرصة سانحة تالية لتعزيز التعاون والدعم المتبادل.

وانتهازا مني للفرصة، أود أن ارفع شكري لمنظمة التعاون الإسلامي والدول الأعضاء لها والمجتمعات المسلمة عبر العالم على الدعم العادل الذي تقدمه إلى أذربيجان في معالجة صراع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان. وما زالت أرمينيا تسيطر محتلة على 20 في المائة من أراضي أذربيجان التي تشمل على إقليم قراباغ الجبلي الأذربيجاني والمحافظات السبع المجاورة له ويعرف الجميع أن أراضي قراباغ الجبلي هي أراضي أذربيجان التاريخية منذ القدم. وأوقع احتلال أرمينيا أكثر من مليون أذربيجاني في حالة لاجئ ومشرد ونازح قسرا بجانب تعرض الأراضي المحتلة للتطهير العرقي بالكامل والنهب والسلب والاغتصاب المادي والمعنوي حيث أن أرمينيا دمرت كل التدمير جميع الآثار الثقافية ومن بينها المساجد والآثار التاريخية الإسلامية.

ومع ذلك، تحرص أرمينيا على إقامة علاقات صداقة مع البلاد الإسلامية المختلفة وهذا أكبر مظهر للنفاق والرياء وعلى مسلمي العالم أن يعلموا أن أرمينيا التي تدمر مساجدنا المقدسة لن تكون صديقة للبلاد المسلمة.

وأحب في ختام كلمتي أن أعيد للذاكرة أن أرمينيا وما زالت تستهين بما صدر عن المجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة عام 1993 من القرارات الأربعة رقم 822 و853 و874 و884 التي تطالب بانسحاب القوات الاحتلال الأرميني الكامل وغير المشروط من جميع الأراضي الأذربيجانية المحتلة. وبالإضافة إلى ذلك هناك قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة والجمعية العامة للاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرها من المنظمات الدولية التي تثبت حقيقة احتلال أراضي أذربيجان مطالبة انسحاب جيش الاحتلال الفوري منها. وبالتالي فإن أذربيجان لن يقبل الاحتلال الأرميني ولا سبيل لحل النزاع القائم إلا في حدود أذربيجان المعترف بها دوليا ووحدة أراضيها وسيادتها الكاملة عليها.

أشكركم جزيلا. 

أذرتاج 

 

الأخبار الأخرى للقسم

فيديو

صور

  • روسيا تسلم دفعة جديدة من المعدات العسكرية الى أذربيجان
    روسيا تسلم دفعة جديدة من المعدات العسكرية الى أذربيجان...
  • أحمد عبده طرابيك يكتب: يناير في ذاكرة الشعوب والتاريخ
    أحمد عبده طرابيك يكتب: يناير في ذاكرة الشعوب والتاريخ...
+2
سعر الصرف
FOREX
/ 21 يناير, 2018

USD
 
EUR
 
RR