الأخبار الأخيرة
زوم
الأخبار الخمسة الأكثر قراءة

المحقق: خلافا للقصص الأرمينية، قُتل 26 أرمينيا، و7 أذربيجانيين خلال اعتداءات سومجايت - مقابلة

المحقق: خلافا للقصص الأرمينية، قُتل 26 أرمينيا، و7 أذربيجانيين خلال اعتداءات سومجايت - مقابلة
"أمرت لجنة الدولة للأمن (كي جي بي) بعدم تحديد منظمي أعمال الشغب"

"مازال يكتنف الغموض على عدد الأذربيجانيين المقتولين أثناء طردهم من أرمينيا"

 

حديث وكالة أنباء أبا مع فلاديمير إيفانوفيتش، الذي شغل منصب المحقق في القضايا ذات الأهمية الخاصة لدى مكتب المدعي العام للاتحاد السوفييتي (1980-1992) والذي أرسله مكتب المدعي العام للاتحاد السوفييتي إلى أذربيجان عقب أحداث سومجايت

 

س: فلاديمير إيفانوفيتش، كيف تتذكرون ما حدث قبل 30 عاما؟ نعرف أنكم قد زرتم أذربيجان قبل أحداث سومجايت أيضا.

 

ج: 30 عاما ليست وقتا طويلا. ولكن لا بد من استخلاص الدرس من هذا التاريخ، لا سيما أحداث سومجايت ... تزوير التاريخ امر غير مقبول، اذ لا فائدة من تاريخ مشوه. هذا صحيح اني زرت أذربيجان ما قبل أحداث سومجايت – زيارتي الأولى قمت بها في عام 1979. قد بعثوني إلى باكو لتحقيق قضية المدعي العام السابق في جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية غامباي محمدوف. ظلتُ في أذربيجان لمدة نصف عام تقريبا، وسافرت إلى شوشا، ستيباناكيرت (خانكيندي)، وغيرها من المدن في قره باغ الجبلية حيث شاهدت أن غالبية الموظفين المشتغلين في المؤسسات الحكومية مثل قيادة واللجنة التنفيذية للحزب ولجنة الدولة للأمن (كي جي بي) والميليشيا، كانوا من الأرمن. ونفس الحال واجهته في العاصمة الأذربيجانية السوفيتية اذ المناصب العليا شغلها الأرمن. كنت أقيم بالقرب من محطة سكة حديد سابونشو في ذلك الوقت. وكان هناك محقق أرمني أرمين إيساجولوف يعمل لدى مكتب المدعي العام والذي عُين بعد الفترة القصيرة وزير الداخلية في قره باغ الجبلية. كُنا تغدينا كل يوم مع المحقق الأذربيجاني إلمان آغايف، وأرمين إيساجولوف و قضينا أوقات ممتعة معا. ولا احد توقع أن يواجه مثل هذه الأحداث المأسوية. بعد اعتداءات سومجايت، عثرت على أرمين إيساجولوف في فندق في يريفان، حيث كان غضبان جدا لما ذكرتُ أذربيجان وأذربيجانيين.

 

س: كيف بعثوكم إلى سومجايت؟ كيف حدث هذا؟

 

ج: كنت في كازاخستان في فبراير 1988. وفي 28 فبراير، تلقيت مكالمة هاتفية. في ذلك الوقت، لم أكن على علم بما حدث في أذربيجان. وقد قيل لي إن الوضع مقلق في باكو وسومجايت وعليّ التوجه إلى أذربيجان. وبعثني مكتب المدعي العام للاتحاد السوفييتي إلى أذربيجان لتحقيق القضية. وفي اليوم الثاني من الاضطرابات، كنت في باكو. استغربت جدا بما كان يحدث، لأنني لم أكن احتمل وقوع العداء العرقي بين الأذربيجانيين والأرمن. ومع ذلك، قدموا لي أرشيفا ذا أهمية تاريخية في مكتب المدعي العام جيث تبين أن الأرمن نفذوا مجزرة في باكو في 1905-1906، في عهد الإمبراطورية الروسية. وذكرت الوثيقة ايضا ان الامبراطور نيكولاي الثاني (نيكولاي الثاني) قد كان أحيط بالمعلومات عن أسباب هذه المجازر. بعد التعرف على هذه الوثائق، أدركت الأسباب وراء أحداث سومجايت بوجه أن الصراع الأرميني الأذربيجاني قديم. وكان المدعي العام في سومجايت آنذاك عصمت غايبوف باعتباره خبيرا في هذا المجال.

في الحقيقة كانت اضطرابات غير متوقعة بدرجة أنه تم إرسال جميع المحققين والمشغلين في الاتحاد السوفياتي إلى المدينة. بالتالي بُعث نحو 600 مشغل ومحقق ومدعي عام وعامل في كي جي بي إلى أذربيجان. ومما تعجبت منه في ذلك الوقت أنه لم يكن هناك مكان كبير لاستضافة 600 شخص جلسنا في قاعة في داخله 150 مقعدا وبالتالي وكان من غير المجدي مطالبة كفاءة في التحقيق.

س: شغلتم منصب المحقق للحالات ذات الأهمية الخاصة لدى مكتب المدعي العام للاتحاد السوفييتي لما وقعت اشتباكات في سومجايت. ومَن كان محرّضا للصراع الأرميني الأذربيجاني في نظر سلطة الاتحاد السوفياتية؟

 

ج: بعد تولي غورباتشوف مقاليد السلطة، ظهرت على وسائل الإعلام مقالات على يد زوري بالايان، وسيلفا كابوتيكيان والأكاديمي أغانبيغيان الأرمن حول المشاكل في قره باغ الجبلة وضرورة ضم هذه المنطقة إلى أرمينيا. غير أن رغبات الأرمن كانت مستحيلة من ناحية جغرافية. وشاركت إ الأثنوغرافية غالينا ستاروفويتوفا في نشاط الأرمن. في الواقع، لا ينبغي أن تشارك اثنوغرافية في مثل هذه الأمور لكنها أيدت الأرمن. ومن كان غورباتشوف؟ ولد في ستافروبول وتخرج في جامعة موسكو الحكومية وعلى الرغم من تعييته للعمل في سلطات الادعاء، لم يجر هذه المهمة ولو يوم، وبدلا من ذلك، انضم إلى النشاط السياسي في الحزب. كانت ستافروبول أصعب منطقة في الاتحاد السوفياتي من حيث المشاكل العرقية ويمكننا الذكر على سبيل المثال، منطقة شمال القوقاز، الذي كان جزءا من ستافروبول. وكان غورباتشوف مطلعا على المشاكل الإثنية القائمة هناك. وعلى الرغم من ذلك، فقد أيد بشكل غير متوقع اقتراح بالايان وكابوتيكيان وأغانبيغيان واشتعل فتيل الخلاف في قره باغ الجبلية. انضم المتعصبون الأرمن إلى هذه العملية وبدأوا في طرد مئات الآلاف من الأذربيجانيين من أراضيهم الأصلية. واضطر معظمهم إلى الفرار من أرمينيا عبر الطرق الجبلية. وحتى الآن، لا أحد يعرف عدد الخسائر في صفزف الأذربيجانيين أثناء ترحيلهم من أرمينيا. كم أذربيجاني لقي مصرعه هناك؟ وغالبية هؤلاء الأذربيجانيين عاشوا في قرى أرمينيا، أي كانوا سكان الريف. وبعد الطرد من أرمينيا، وصلوا إلى باكو. لم يكن لديهم أي منزل أو مال ... لم يتمكن العديد منهم من العيش في باكو وانتقلوا إلى سومجايت. كما ترون، سبب هذه الأحداث يرجع الى التاريخ. وقد اقام الأذربيجانيون المطرودون من أرمينيا، مظاهرات في سومجايت الأمر الذي كان مدعوم من قبل كي جي بي بتعبير آخر لجنة كي جي بي قد كانت من بين منظمي هذه المظاهرات؟ وبالإضافة إلى الاضطرابات التي وقعت في قره باغ الجبلية ... وكل ذلك زاد من حدة التوترات. في اليوم الثاني من الأحداث، كنت في سومجايت. وكانت المنازل تحترق. والمدينة محاصرة. والدخول إلى المدينة فقط مع تصريح خاص.

 

س: الأرمن يدعون ان الآلاف من مواطنيهم قتلوا في سومجايت. ماذا يمكنكم أن تقولوا عن العدد الدقيق للقتلى خلال أعمال الشغب؟

 

ج: على النقيض من قصص الأرمن، قُتل 26 أرمنيا خلال أحداث سومجايت في فبراير / شباط 1988. وإذا لم تخني ذاكرتي، فقد قُتل سبعة أذربيجانيين كذلك. ومع ذلك، أتذكر بالضبط أن عدد القتلى من الأرمن وصل 26 ارمينيا ومن بينهم، امرأة تعرضت للاغتصاب والقتل ولم يتم العثور على جثنها. كما أعتقد أن التحقيق في أحداث سومجايت نظمت بشكل غير صحيح بصورة أن مكتب المدعي العام كان ينبغي عليه التحقيق في حالات الاغتصاب والقتل وعلى الشرطة تحقيق حالات النهب والأضرار بالممتلكات وكي جي بي أن تبحث عن منظمي الاعتداءات. وقمت باحتجاج على طريقة التحقيقات، لأن أعمال الشغب قد جرت في نفس الأماكن وارتكبها نفس الأشخاص. ولذلك،كان من الضروري اجراء التحقيق حسب الأشخاص وليس حسب الحلقات. على سبيل المثال، كنت أجري تحقيقا في إحدى الحلقات-قضية عائلة أرمنية قامت بسكب الماء المغلي على المهاجمين عليهم للدفاع عن نفسهم حيث كنت أبحث عن المهاجمين، ولكن الشرطة قد درس قضية أشخاص تلقوا إصابات الحروق. أمر سخيف للغاية. وقد ذكرت ذلك في الاجتماع وأوصيت بدمج القضايا الجنائية لكن ملاحظاتي قد أثارت غضب القيادة، وبعد شهر ونصف أرسلوني إلى كازاخستان.

 

ومع ذلك، أصبحت شاهدا للعديد من الأحداث خلال هذه الفترة. قد أنقذتْ الامرأة الأذربيجانية عائلة أرمينية تم ذكرها أعلاه من الهجمات. وأثتاء انتقالهم إلى أرمينيا كانوا يشكرون هذه الامرأة الأذربيجانية سيمنغول التي أنقذتهم والدموع في عينيهم. واحتجزنا رجلا يدعى إسمايلوف أثناء أعمال الشغب. وقال إسمايلوف في شهادته إن المعتدين قد أسقطوا اطفالا من نوافذ المنازل. ذهبنا مع إسمايلوف إلى الشقة التي أشار إليها في شهادته في الطابق الخامس، ووجدنا الشقة مدمرا تماما ومع ذلك كشفنا عن أنه لم يقتل أحد في هذه الشقة. اتضح أن المشاغبين ألقوا الوسائد والبطانيات من النوافذ. ولم يخرج أي طفل من النوافذ. وبهذه الطريقة تم اختراع القصص والروايات حول ضحايا غير موجودين في الواقع. وبطبيعة الحال، أعمال الشغب قد جرت بقسوة، ولكن لا حاجة لتضخيم الأرقام وايجاد الأساطير.

 

وبعد فترة وجيزة من هذه الأحداث، عُقد في مكتب اتحاد نقابات للجمهوريات الاشتراكية السوفياتية الاجتماع المكرس لأحداث سومجايت بمشاركة العديد من الأرمن حيث ذكرت في خطابي أن 26 ارمنيا فقدوا أرواحهم أثناء أعمال الشغب. وفي تلك اللحظة وقع الضجيج في القاعة وبدأ المشاركون الآخرون يتهمون مكتب المدعي العام بإخفاء عدد ضحايا أحداث سومجايت. وقدمتُ لهم الكتاب تحت عنوان "ضحايا مأساة سومجايت"، الصادر في يريفان. وذكر الكتاب كذلك أن 26 أرمنيا قتلوا خلال أحداث سومجايت تأكيدا لكلامي. كما احتوى الكتاب على صور الضحايا بالتالي طلبت من المحتجين أن يذكروا بأسماء الضحايا الآخرين حيث وقف جميع الأرمن الحاضرين في الاجتماع وغادروا القاعة الامر الذي تأثرت منه كثيرا لأني قدمت لهم الحقائق.

 

س: هل أثر الموظفون الأذربيجانيون للأجهزة الأمنية على عملية التحقيق في أحداث سومجايت؟

 

ج: أود بصفة خاصة أن أشير إلى موضوعية زملائي الأذربيجانيين أثناء التحقيق في هذه الأحداث فإنهم ساعدونا. وفي السياق المتصل ذكرتُ حلقة: "احتجزنا أذربيجانيا بتهمة اغتصاب امرأة أرمنية كارينا. وضربه المحققون الأذربيجانيون بشدة كاد ان يموت. لماذا أتحدث عن ذلك؟ ولأن الأرمن يدعون أن مجزرة قد ارتُكب ضدهم في سومجايت. وإذا كلامهم صحيح، فلماذا ضرب النشطاء الأذربيجانيون مواطنهم؟ ولم يحدث أي تخريب أذربيجاني فيما يتعلق بالتحقيق في أحداث سومجايت.

س: ذكرتم إن كي جي بي قد عملت على البحث عن منظمي أعمال الشغب؟ هل تمت مقاضاة أي شخص من المنظمين ؟

 

ج: أشار عدد من شهود العيان في إفادتهم إلى علامات منظمي الشغب. ووفقا للشهادة، كان المنظمون يرتدون ملابس جيدة، على عكس المجرمين. والبحث عنهم كان مستحيلا اذ لم يتم تحديد هوية أي منهم ومقاضاتهم. وعندما بدأتُ البحث عن المنظمين، قيل لي إنه علي تسليم هذه القضية إلى كي جي بي بحيث استنتجت أن أعتداءات سومجايت كانت مدبرة من قبل كي جي بي نفسها. وبعد سنوات من الأحداث، التقيت صديقي، وزميلي الذي كان حقق في أحداث سومجايت معي في عام 1988. ولما قلت له أن أعمال الشغب في سومجايت ارتكبت بيدي كي جي بي اعترف بذلك قائلا إنه لم يستطع أن يوضح هذا في ذلك الوقت. وأكد أن رئاسة كي جي بي السوفياتية أمرت بعدم تحديد هوية منظمي الهجمات اذ جاء ذلك ضمن توجيهات من غورباتشوف إلى كي جي بي. وحقيقة أن استجابة غورباتشوف بشكل إيجابي على طلبات بلايان وأغانبيغيان وكابوتيكيان، وخطاباته عن وجود مشاكل وأهمية حلها في قره باغ الجبلية، كان جزءا من الاستفزاز الكبير.

 

س: هل كان الأرمن من بين المعتقلين في قضية سومجايت؟

 

ج: "كما قلت، في ذلك الوقت قمت بتحقيق أعمال الاغتصاب والقتل. تم اعتقال الأرميني إدوارد غريغوريان بتهمة اغتصاب شقيقات ميزلوميان. بطبيعة الحال، أثناء مواجهته مع الضحايا حددوا هويته. وقد اتُخذ القرار بشأن اعتقاله. وقد أثبت التحقيق مشاركته في الهجمات حتى أود أيضا أن أشير إلى أن غريغوريان لم يكن مشاغبا عاديا مثل إسمايلوف الذي ذكرتها أعلاه بل يُعتبر منظما للهجمات من المستوى المتوسط. وخلال الفترة التي اشتغلت في أذربيجان في اتصال مع أحداث سومجايت، أصدرتُ أنا شخصيا حكم الاعتقال بحق 6 أشخاص تقريبا وغريغوريان من ضمنهم. كان لدي ما يكفي من الأدلة لإلقاء القبض عليه لأنه تورط في عدة حلقات. وبعد سنوات عديدة، سلم النائب الأول للمدعي العام في أذربيجان، رستم أوسوبوف، لي نسخة من المرسوم الذي أصدرتُه ضد إدوارد غريغوريان.

 

س: هل اهتممتم بمصير منظمي الهجمات، بما في ذلك قضية غريغوريان؟

 

ج: لا، كانت مهمتي عبارة عن احتجازهم وتسليمهم إلى كي جي بي. وعلمت في وقت لاحق أن رئاسة كي جي بي أمروا بـ "عدم التطرق" إلى منظمي الاعتداءات .

 

س: هل أنتم على علم بأن غريغوريان يعيش في منطقة موسكو حاليا؟

 

ج: لا، عرفت ذلك منكم ولست على علم حتى بالقرار الصادر عن المحكمة بحقه.

 

س: في رأيكم من كان أكثر اهتماما بأحداث سومجايت في ذلك الوقت؟ ما كان السبب لاتخاذ غورباتشوف مثل هذه الخطوة؟

 

ج: كان الاتحاد السوفيتي دولة متعددة الجنسيات. والسبب الرئيسي وراء اشتعال المواجهات العرقية كان تقسيم اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية. وتحمس غورباتشوف وداعموه الأرمن لذلك. وكا غورباتشوف مطلعا على منطقة جنوب القوقاز بشكل أفضل من أي شخص آخر بوجه انه ولد في مكان قريب منها. بالتالي دعمه للأرمن فيما يتعلق بقضية قره باغ الجلبية ليس من باب الصدفة. كل شيء كان مخططا مسبقا. وتعيين عبد الرحمن وازيروف كأمين سر لأذربيجان كان قرارا خاطئا. وقام غورباتشوف بتفاقم الوضع ليس فقط في القوقاز، وبل في جميع أنحاء الاتحاد السوفيتي. التحالف الأرميني - غورباتشوف تسبب في انهيار الاتحاد السوفييتي.

 

س: ولكن لماذا لم يتخذ مكتب المدعي العام الروسي أي إجراء بشأن ميخائيل غورباتشوف ولم يحمله المسؤولية الجنائية؟

 

ج: ذكرتُ في كتابي أن غورباتشوف تلقى رشوة من الرئيس الكوري مع الوقائع الامر الذي يكفي تحميل غورباتشوف المسؤولية الجنائية لكن لا احد يهتم بذلك. وعلاوة على ذلك، باع آخر رئيس كي جي بي للاتحاد السوفيتي فاديم باكاتين للأمريكيين بمليار دولار نظام الاستماع لم يسبق له مثيل مما يُعد خيانة الوطن. لكن القيادة الروسية الحالية لديها تقليد عدم انتقاد القيادة السابقة. تتساءل لماذا لا يفتح مكتب المدعي العام الروسي دعوى جنائية ضد غورباتشوف لأن مكتب المدعي العام لم يكن هيئة مستقلة خلال الفترة السوفياتية، كما أنها ليست مستقلة في الوقت الحاضر.

دعونا نعود إلى أحداث سومجايت مرة أخرى. إذا كان غورباتشوف الموالي للأرمن يتمتع بالكثير من الصلاحيات، فلماذا لم يعرب اي رأي عن مطالبات الأرمن على جبل أغري وكارس وغيرها من المناطق؟ لم يكن بإمكانه أن يفعل ذلك. كان له غرض مختلف. ويدعي الأرمن اليوم أنهم تعرضوا للفظائع. وإذا كان الأمر كذلك، فكيف ينبغي للأوزبك أن يتصرف إزاء الفظائع القيرغيزية ضدهم؟ وقتل القيرغيز بلا رحمة 550 أوزبيك خلال أحداث أوش. فمن المستحيل مقارنة الأحداث سومجايت مع أوش. لقد شهدتُ موقف الاذربيجانيين تجاه الأرمن في سومجايت وفي جميع أنحاء أذربيجان. لقد شاهدت بنفسي كيف يحمي الأذربيجانيون جيرانهم الأرمن. 

الأخبار الأخرى للقسم

فيديو

صور

  • إبقاف خمسة أجانب حاولوا التسلل عبر حدود الدولة
    إبقاف خمسة أجانب حاولوا التسلل عبر حدود الدولة...
  • تحقيق أبا: الوحدات المسلحة الارمنية تخترق الهدنة 3146 مرة خلال شهر أبريل
    تحقيق أبا: الوحدات المسلحة الارمنية تخترق الهدنة 3146 مرة خل...
+2
سعر الصرف
FOREX
/ 25 يونيو, 2018

USD
 
EUR
 
RR