الأخبار الأخيرة
زوم
الأخبار الخمسة الأكثر قراءة

حملة معادية لاذربيجان تدار من مكتب جون كيري بالكونغريس - مقال ثالث

حملة معادية لاذربيجان تدار من مكتب جون كيري بالكونغريس - مقال ثالث

 

له ما قبله في : http://ar.apa.az/news/32618

 

وجاء في الوثيقة ان غرض الحملة " القضاء على مساعي تكوين الرأي العام والعلاقات العامة التي تحقق من اجل انشاء سمعة ايجابية لاذربيجان من قبل الحكومة الأذربيجانية " . كما تنص مقترحات على ان تدابير في الوثيقت تحوي دعاية تراجم اشخاص تقدم بصفتهم " شجناء سياسيين " وتكوين سمعة سلبية لاذربيجان وتنظيم حملات سوداء ضد من يتمثلون في الحكومة وتزييف المنظر والمشهد الحديث لاذربيجان وتدويل معلومات مغرضة ومحيزة وغير موضوعية حول اوضاع حقوق الانسان والحريات في البلد وتفنيد التنمية الاقتصادية والتطوير الجهورية في البلد وتعميم معلومات سلبية بديلة وعدم موافقة المواضع الرياضية الموجودة وحديثة الانشاء مع المعايير العصرية ونشر معلومات مغرضة مفبركة حول اموال مصروفة لبناء مواضع رياضية لالعاب اوروبا الاولى بمبالغتها اضعافا مضاعفة وسائر التدابير من هذا القبيل . وعلى سبيل المثال ان زهراب اسماعيل اللذي يقيم حاليا في براغ وهو رئيس المنظمة غير الحكومية " المساعدة للاقتصاد الحر "  كُلف بتحرير مواد تدعي بانه كأنه توجد حالات الفساد في بناء المنشآت الرياضية في البلد وعبر الانترنت تم التقرر بانشاء موقع للحملات وتشكيل دعاية خطرة على شبكات التواصل الاجتماعي وتنظيم تحرير وتوقيع التماسات ضد الحكومية وتطبيق برامج وبرمجيات كشافة خاصة للهواتف المحمولة ونشر مواد ذات صلة سياسية على بوابات شهيرة تعتني بالسياحة والثقافات تنادي سواحا لعدم مسافرة الى باكو واذربيجان وانشاء فريق خاص لتزويد صحفيين بالمعلومات المزيفة ونشر عناوين ترابطية للحملات على صفحات المنظمات غير الحكومية الدولية وكذلك تأليف مواد ومعلومات مسخرة حول أذربيجان ونشرها واذاعتها على شبكات التواصل الاجتماعي وضمان كل هذا باساليب مناسبة . كما ان الوثيقة تنص على ان تحرير صور مسخرة كلف به شخص يدعا أمين بينما على شخص يدعا أتيلا ان يكتب تراجم سجناء . وحمل كل ما يتعلق برسم رسوم اعلامية على زهراب اسماعيل وانار وميلودي وامين اجمعين واما منسقة للمشروع تدعا دومي جوليا فعليها بوضع قائمة لصحفيين مجلوبين للمشروع . كما من المخطط للبعث برسائل خاصة الى جميع المنظمات الدولية للرياضة وتوجيه دقة المجتمع الدولي الى ما لا يعنيه صدا اياها عن مسابقات رياضية ابان التدابير وتنظيم مسيرات وافعال احتجاج لدى بلدان تشارك في العاب اوروبا الاولى وتصوير افلام وثائقية خاصة وبثها على بي بي سي والجزيرة وارسال رسائل الى ساسة مرموقين في اوروبا لاغراض ممارسة ضغوط عليهم وجذب رياضيين مشهورين الى اجراءات وعمليات مضادة لاذربيجان اضافة الى ضم الوثيقة اسماء كل من هو مسؤول عن تنفيذ هذه الخطوات فردا فردا .

 

 

ويتضح من الوثائق انه بعد مضي نحو مدة شهر على مناقشات ابتدائية يعني في 15 فبراير هذا العام جرى عرض مشروع حملة " الرياضة لقاء حقوق الانسان " على مؤسسات معنية للتمويل بعد استكمال تحريره . ويكتشف منها كذلك ان المشروع لقي تصديقا عليه عقب تعديلات محددة في 31 مارس بتخصيص اموال هائلة لتطبيقه خلال فترة تشمل 10 اشهر بين اول مارس حتى 31 ديسمبر 2015م وفضلا عن ذلك ، جاء في الوثيقة انه نظرا الى استضافة أذربيجان خلال سنتي 2016 و2017م تدابير دولية مهمة يمكن ان يلقى المشروع اجراءات تحسينية واتمامية تماما . وترأس الحملات المذكورة مؤسسة انترنيشنل ميديا سوبورت اي ام اس ومؤسسة هلسينكي لحقوق الانسان الواقعة في بولندا على ان تنفيذ المشروع على عاتق هاتين المؤسستين بالتعاون مع معهد المجتمع المفتوح . وان الحملات تتمول من قبل المؤسسة القومية للديمقراطية ومؤسسة سوروس واي ام اس المذكورة .

ويجدر بنا الذكر هنا ايضا ان منصب منسق المشروع عُيّنت ريبيكا ونسنت وهي عملت في حينها لدى سفارة الولايات المتحدة الامريكية في أذربيجان ثم اصبحت مسنقة مؤسسة ارتيكل اكس اي اكس ونسقت في هذا المنصب فعاليات الفريق الدولية للمراقبة الذي تم انشاؤه خصوصا بصدد أذربيجان والذي يضم اكثر من 10 مؤسسات دولية . ونقلت انشطتها الى أذربيجان بسبب عمل زوجها لدى احدى شركات خارجية كبيرة في مجال النفط والغاز في أذربيجان وشاركت في تنظيم حملات عدة ضد الحكومة والدولة في أذربيجان بالتعاون مع امين حسينوف ورسول جعفروف منها تحقيق حملة " اقرأ لقاءَ الديمقراطية " ابان مسابقة الاغنية الاوروبية اليوروفيجن 2012 في باكو ثم نظم هؤلاء الثلاثي حملة " الفنون الجميلة لقاءَ الديمقراطية " . كما ان ريبيكا وينسنت نشرت نظاميا معلومات ومواد مغرضة ومحرفة على الصحافة الاجنبية لتشويه سمعة أذربيجان . ويرجح انها توليت هذا المنصب الجديد لخدماتها السابقة لتنسق هذه الحملات السوداء ضد البلد ايضا .

وجاء في مقدمة المشروع المصدق عليه ان أذربيجان بسبب لامبالاتها ازاء دعوات المجتمع الدولي المتمثلة في نداءات الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدوائر في اوروبا يجب ان تعاقَب اضافة الى ضرورة استغلال جميع التدابير الدولية الكبرى في البلد من اجل اجراء حملات تبليغية مخطط لها اجراء منسقا ومبصرة . كما ان المشروع يحدد فترة اقامة العاب اوروبا الاولى ذروة اجراء الحملات المخطط لها . وفي المستقبل المنظور القريب يهدف المشروع الى ايقاع أذربيجان في مكان موطد في خارطة انتهاكات حقوق الانسان عبر العالم ونيل اطلاق سراح اعضاء الطابور الخامس المسجونين الذين يعرضون بصفتهم " سجناء سياسيين " حال كونهم حوكم عليهم قضائيا لجرائم ملموسة ارتكبوهم اياها ووجوب تنشيط وتفعيل المنظمات غير الحومية في البلد من اجل ذلك مع تشجيع الانتقاد الاجتماعي في الداخل وتحريض المؤسسات الاوروبية والرياضيين والساسة الدولية ضد أذربيجان . واما في المستقبل غير المنظور البعيد فتدمير سمعة الطابور الخامس وازالة لامبالاة المجتمع الأذربيجاني وسلبيته وتكوين فكرة عامة لدى المواطنين حول تغيرات ايجابية واقعة في البلد كأنها غير حقيقية بل محاكاة فقط بدعاية مزيفة ان الاحوال في البلد في وضع يرثى عليه في الحقيقة وضمان فعاليات المنظمات غير الحكومية ضد الحكومة والدولة وتجنيدها عموما الى ان المشروع هادف في نهاية المطاف الى اعادة بناء امكانات تأثير على تطورات سياسية اجتماعية في أذربيجان من اجل نيل زعزعة الاستقرار الاجتماعي السياسي في البلاد وتحقيق سيناريو وخطة استبدال الحكومة .

 

له مع بعده في : http://ar.apa.az/news/32625

 

إهـ / جميع الحقوق محفوظة لدن وكالة (APA / ابا ) وكالة الصحافة الأذربيجانية ©

 

الأخبار الأخرى للقسم

فيديو

صور

  • إبقاف خمسة أجانب حاولوا التسلل عبر حدود الدولة
    إبقاف خمسة أجانب حاولوا التسلل عبر حدود الدولة...
  • تحقيق أبا: الوحدات المسلحة الارمنية تخترق الهدنة 3146 مرة خلال شهر أبريل
    تحقيق أبا: الوحدات المسلحة الارمنية تخترق الهدنة 3146 مرة خل...
+2
سعر الصرف
FOREX
/ 22 مايو, 2018

USD
 
EUR
 
RR